اخبار مميزةالأخبارتقارير وإحصاءات

شركات الطيران منخفضة التكلفة تدفع النقل الجوي العالمي إلى مستويات قياسية

اعلنت منظمة الطيران المدني الدولي (ايكاو) أن شركات الطيران منخفضة التكلفة دفعت النقل الجوي العالمي الى مستويات قياسية جديدة في نقل الركاب العام الفائت.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة والمعنية بشؤون الطيران أن النقل الجوي حقق “رقما قياسيا جديدا” بلغ 4,1 مليارات راكب في 2017، بزيادة قدرها 7,1 بالمئة عن العام 2016، استنادا إلى بيانات أولية.

ويمثل النمو الحاصل في 2017 زيادة نسبتها ستة بالمئة عن النمو الذي سجل في 2016.

وقال أولومويوا بينارد أليو رئيس مجلس المنظمة التي تتخذ من مونتريال مقرا لها، في بيان إن “استدامة النمو الكبير في النقل الجوي الدولي المدني ناجم عن التحسينات المستمرة في أمن وفاعلية” القطاع “وتأثيره البيئي”.

ومطلع العام الجاري، اعتبر العام 2017 السنة الأكثر أمانا للنقل الجوي منذ بدء جمع الإحصاءات حول حوادث الطيران في 1946، كما افاد موقعان متخصصان في الكوارث من هذا النوع.

وذكر موقع “أفييشن سايفتي نتوورك” على موقعه الإلكتروني أن 2017 شهد عشرة حوادث تعرضت لها طائرات ركاب وأوقعت 44 قتيلا. من جهتها، اعلنت الوكالة الهولندية “تو 70” انه لم تسجل حوادث طيران كبرى في العام 2017.
وعلى سبيل المقارنة، شهد العام 2016 تسجيل 16 حادثا أوقعت 303 ضحايا.

وقالت ايكاو إن شركات الطيران منخفضة التكلفة نقلت نحو 1,2 مليار راكب أي ما يمثل نحو 30 بالمئة من الركاب عالميا العام الفائت.

وأوضحت المنظمة أن قطاع النقل الجوي منخفض التكلفة “ينمو بشكل ثابت بسرعة اكبر مقارنة بمتوسط النمو العالمي فيما تواصل زيادة حصتها من السوق خصوصا في الاقتصادات الناشئة”.

وسجلت كل المناطق نموا كبيرا، باستثناء الشرق الأوسط حيث تضافرت عوامل مثل المنافسة بين المطارات وانخفاض اسعار النفط وقوة الدولار لتسجيل “تراجع كبير في النمو” الى 6,9 بالمئة مقابل 11,8 بالمئة في العام الذي سبقه، على ما أوضحت الوكالة الأممية.

وأشارت الوكالة إلى أن قطاع النقل الجوي انهى، حسب تقديراتها، العام 2017 بتحقيق ارباح تشغيل قياسية تبلغ نحو 60 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق