اثار ومتاحفاخبار مميزةالأخبار

اكتشف مدن “كبادوكيا” الأثريَّة تحت الأرض

“كبادوكيا”، منطقة سياحية تتوسَّط الأناضول؛ كان استقرَّ البشر فيها منذ بداية العصر البرونزي، وتركوا آثارهم وسط الصخور البركانيَّة، التي تُشكِّل هذه المنطقة المنحوتة، والزاخرة بالصروح الدينية البيزنطية، والمدن تحت الأرض، ما جعل منها نقطة سياحية تجذب خصوصًا هواة التاريخ. ومن معالم السياحة الأبرز في “كبادوكيا”:

* غوريم *

صنَّفت مجموعة من مجلَّات السياحة والسفر “غوريم”، واحدة من القرى الأجمل في العالم. وفي الشأن السياحي، إنَّ الجولات في منطاد الهواء الساخن تُمثِّل النشاط الرئيس في المدينة، إذ تنتشر البالونات في سماء المدينة كلَّ صباح. وفي “غوريم”، صرحا العين الشريرة و”ساكلي كيليس”، والأخير يقبع في “موز كاديسي” على بعد مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام من متحف “غوريم أوبين-إير ميوزيم، وهو موقع محمي من قبل اليونيسكو، وعبارة عن مجموعة الصروح الصخريَّة المُحمَّلة بالجداريَّات. ويعود تاريخ المجمَّع إلى القرنين العاشر والثاني عشر، عندما كانت “كابادوكيا” مركزًا دينيًّا بيزنطيًّا هامًّا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق