اخبار مميزةالأخبارتقارير وإحصاءات

تحديث مطار البحرين يزيد تدفق الاستثمارات الأجنبية

قال محمد البنفلاح، الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين، إن برنامج تحديث مطار البحرين الدولي سيسهم إلى حد كبير في تحقيق رؤية البلاد نحو اقتصاد مستدام، وذلك من خلال تحسين التواصل إقليميا ودوليا، وإتاحة الفرصة لازدهار القطاع اللوجيستي والشحن والطيران العام وخدمات الصيانة والتشغيل.
وتعمل البحرين على تطوير المطار الحالي للمملكة بشكل كبير وباستثمارات تصل إلى 1.1 مليار دولار، لرفع طاقته الاستيعابية إلى نحو 16 مليون مسافر سنويا، بهدف تعزيز موقع المملكة لتكون مركز ربط إقليميا مهما لمنطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتسعى إدارة المطار بحسب البنفلاح، إلى بناء صالة مسافرين جديدة على مساحة مائتي ألف متر مربع، وتطبيق تجارب السفر الحديثة، ورفع مساحة التسوق إلى ثلاثة أضعاف مساحتها الحالية. وسيتم تمويل مشروع تطوير مطار البحرين عبر مشروع الدعم الخليجي «مارشال الخليج»، الذي أقرته دول مجلس التعاون عام 2011 لدعم الاقتصاد البحريني بنحو 10 مليارات دولار، وسيتم تخصيص نحو 815 مليون دولار عبر صندوق أبوظبي للتنمية، إضافة إلى مشاركة الحكومة البحرينية بنحو 285 مليون دولار، وتقديم الخدمات الاستشارية والمباني المساندة والأعمال التحضيرية.
ويوفر مشروع تطوير مطار البحرين فرصة لمواجهة النمو المضطرد في حركة السياحة والسفر، حتى إنجاز مشروع المطار الجديد الذي أعلن التوجه لبنائه والذي سيكون جاهزا بحلول عام 2035.
وأكد البنفلاح أن البحرين تعد من أولى الدول الخليجية التي تبنت مبادرات مبكرة بهدف تنويع اقتصادها، ومن ثم فإنها تعتبر اليوم إحدى الدول الأقل اعتمادا على النفط في المنطقة.
وكان الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين يتحدث في منتدى التنوع الاقتصادي الذي عُقد برعاية مجلس التنمية الاقتصادية، ونظمه معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF) أمس، حيث شارك في حلقة نقاشية تحت عنوان «أهمية تمتع المملكة باقتصاد متنوع لتتمكن من تحقيق الاستقرار والنمو».
وشدد البنفلاح على أن تحويل مطار البحرين الدولي إلى إحدى القوى الدافعة لنمو الاقتصاد الوطني سيستقطب اهتمام القطاع الخاص نحو الفرص الاستثمارية التي ينفرد بها المطار، كما سيلقي الضوء على مزاياه التنافسية.
وتناول المنتدى الذي يقام على مدى يومين التدابير والاستراتيجيات التي يجب تبنيها لضمان تكيّف البحرين مع الواقع الاقتصادي الجديد، ويسعى المنتدى لإبراز ضرورة التنوع الاقتصادي في البحرين، من خلال توفير منصة للخبراء الدوليين والمحليين تتيح لهم المشاركة في نقاشات وطرح عروض تقديمية بشأن تحقيق مستقبل مستدام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق