اخبار مميزةالأخبار

لأول مرة.. “كريم” يروج للسياحة السعودية والبداية في المدينة

أبرم مجلس التنمية السياحية بمنطقة المدينة المنورة ممثلاً بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني اليوم، أول اتفاقية من نوعها على مستوى المملكة بالشراكة مع القطاع الخاص؛ لتعزيز برامج الخدمات السياحية والارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة لأهالي وزوار منطقة المدينة المنورة.

وتشمل الاتفاقية تخصيص أسطول يتضمن 50 مركبة بقائدها ضمن المرحلة الأولى لتنفيذ خدمات الجولات السياحية للسائحين زوار المدينة المنورة، كذلك الراغبين في الاستفادة من الخدمات السياحية من خلال طلب الخدمة عبر التطبيق الالكتروني الخاص بشركة كريم ضمن المسارات السياحية المعتمدة لدى مجلس التنمية السياحية بالمدينة المنورة.

وتأتي هذه المبادرة تحقيقاً لتوجيهات رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، بما يتواكب مع تطلعات أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، والهادفة إلى تعزيز القطاع السياحي ودعم الجهات المتخصصة بمشاركة القطاع الخاص لتحقيق أهداف ورؤية المنظومة السياحية بمنطقة المدينة المنورة، حيث سيُسهم ذلك في تنظيم الزيارات للمواقع السياحية والتراثية وتنويعها لتحقيق تطلعات مجلس التنمية السياحية بالمنطقة ضمن خطتها في تحسين مستوى الخدمات السياحية و الارتقاء بنوعية الخدمة المقدمة لزوار المدينة المنورة.

وتمنح الاتفاقية الأولوية في تنفيذ خدمات الإرشاد السياحي، للمرشدين ومنظمي الرحلات السياحية المعتمدين لدى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع مقدم الخدمة الجديد (كريم) وفق الضوابط والاشتراطات المعتمدة في الاتفاقية، بعد وضع التصورات الفنية التفصيلية لتنفيذ الرحلات وفق المسارات السياحية المعتمدة، بالإضافة إلى المسارات الجديدة المقترحة التي سيتم اعتمادها عقب الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاقية والبدء في التوسع في خدمات المشروع السياحي.

وتتضمن بنود الاتفاقية تقديم الخدمات السياحية وفق تطلعات المستفيدين من الرحلات السياحية، وتلتزم الشركة بإعادة قيمة الرحلة في حال تضرر أحد العملاء من الخدمة أو عدم أدائها بالشكل المطلوب، وحددت الهاتف السياحي الموحد 19988، بالإضافة إلى هاتف خدمة العملاء في شركة كريم لاستقبال الملاحظات على مستوى الخدمة السياحية الأولى من نوعها على مستوى المملكة.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة، المهندس خالد بن حسين الشهراني، أن هذه الاتفاقية تأتي دعماً للمبادرات التي تُمكن الجهات المتخصصة من تسخير المزيد من الفرص لتقديم الخدمات السياحية بالإضافة إلى توظيف الشباب وبالتالي إيجاد مصادر إضافية للدخل وفق النطاق الجغرافي المحدد في مرحلته الأولى داخل المدينة المنورة خلال مدة تنفيذ الاتفاقية.

وأشاد “الشهراني” بما تشهده المنطقة من إقبال من قبل القطاع الخاص للاستثمار في العديد من المجالات السياحية التي تزخر بها منطقة المدينة المنورة، مُشيراً إلى أن هذه المبادرة ستكون متوافقة مع المسارات السياحية المعتمدة ضمن برنامج المسارات السياحية، مُفيداً أن إطلاق الخدمة الجديدة من خلال التطبيق الالكتروني لشركة كريم بأسطول يتضمن 50 مركبة بقائدها يُعد بمثابة نقلة نوعية في خدمات الإرشاد السياحي والجولات السياحية التي تُشرف عليها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة بالتعاون مع شركائها في القطاع الخاص، والتي تأتي في ضوء ما يصبو إليه مجلس التنمية السياحية من إيجاد نقلة جديدة على مستوى تطوير السياحة المحلية وتسخير التطبيقات الالكترونية للشركات الرائدة في هذا المجال للانضمام لمنظومة التطوير الشامل التي يشهدها القطاع.

وعبّر مدير عام شركة كريم بالمدينة المنورة، إبراهيم الفحل، عن اعتزازه بتوقيع الاتفاقية الغير مسبوقة مع الهيئة العامة للسياحة والآثار والتي ستشكل إضافة مهمة للسياحة في المنطقة، مقدماً شكره لهيئة السياحة والآثار على اهتمامهم وحرصهم على تقديم تجربة سياحية ثرية وموثوقة للسياح وأهالي المنطقة، من خلال تدريب “الكباتن” في دورات مكثفة ليكونوا مرشدين سياحيين معتمدين، مؤكداً أن هذه الخطوة ستتبعها العديد من الخطوات للتكامل مع الهيئة العامة للسياحة والآثار في خدمة هذا القطاع المهم تماشياً مع رؤية المملكة 2030 التي تضع تنمية السياحة أحد أهم ركائزها.

وشهد مدير عام هيئة السياحة بالمنطقة توقيع اتفاقية أخرى بين شركة كريم ومتحف دار المدينة المنورة الخاص، الذي يُعد أول وأكبر متحف يحكي تاريخ المدينة المنورة وتراثها العمراني الحضاري ليكون المتحف المحطة الأولى في خط سير أول رحلات الخدمة الجديدة.

وأعرب المدير التنفيذي للمتحف، المهندس حسان طاهر، عن سعادته باختيار المتحف ليكون نقطة الانطلاق للخدمات الجديدة، مؤكداً بأن هذه الاتفاقية تُعد بمثابة إضافة جديدة ضمن منظومة الخدمات التي يقدمها المتحف في خدمة السياحة المحلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق