اخبار مميزةالأخبار

أمير مكة يرعى ملتقى “مستقبل السياحة والترفيه” في نسخته الأولى بجدة

يرعى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل بن عبدالعزيز، خلال الفترة من 19- 21/ 1/ 1439هـ الموافق 9- 11/ 10/ 2017م، فعاليات ملتقى “مستقبل السياحة والترفيه” في مدينة جدة 2017، تحت عنوان: “السياحة والترفيه في جدة آفاق جديدة” بحضور كوكبة من أبرز المستثمرين والخبراء، وصناع القرار في الاستثمار السياحي.

ويعرض الملتقى، الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام وتنظمه “غرفة جدة”، التجاربَ المحلية في الخصخصة والشراكة بين القطاعين العام والخاص؛ بما يساهم في المزيد من المبادرات والأفكار في صناعة السياحة كمورد تنموي يعزز الاعتماد على بدائل النفط ملامسةً لرؤية المملكة 2030، والتحول الوطني في الحقل السياحي.

يأتي ذلك من خلال شراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والهيئة العامة للترفيه وأمانة محافظة جدة، والجهات المعنية بتطوير صناعة السياحة والترفيه بالمملكة.

وقال رئيس اللجنة السياحية ورئيس الملتقى الأمير عبدالله بن سعود بن محمد آل سعود: لدينا تطلعات للارتقاء بهذا القطاع وبحث آفاق الاستثمار فيه بالتركيز خلال الجلسات على الخصخصة بكل جوانبها ومستقبل السياحة في ظل التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وأضاف: مدينة جدة غنية ببنيتها السياحية والترفيهية وفرصها الواعدة في هذا القطاع، وسيبحث هذا الحدث التحديات لإيجاد الحلول لصناعة السياحة والترفيه في مدينة جدة.

وأشار إلى تزامن الملتقى مع إعلان الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع عن إطلاق مشروع “البحرالأحمر” الذي سيحوي منتجعات سياحية استثنائية تقام على أكثر من 50 جزيرة طبيعية، بالتعاون مع أهم وأكبر الشركات العالمية في قطاع الضيافة والفندقة كمشروع سياحي عالمي، إلى جانب إطلاق مشروع الفيصلية الذي سيشهده القطاع السياحي السعودي.

وأعرب الأمير عبدالله بن سعود عن تطلعاته بأن يساهم هذا الملتقى في ابتكار السبل الجديدة التي تزيد من فاعلية المنتج السياحي السعودي، مع السعي لتنويعه وتطويره ونقله إلى العالمية؛ في ظل تواجد الرؤساء التنفيذيين للشركات السياحية والمهتمين بشؤون تطوير البيئة السياحية والترفيهية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق