اخبار مميزةالسياحة البيئية

السياحة العلاجية بتونس تجتذب 200 ألف زائر سنويًا

أكّد القنصل العام لجمهوريّة تونس بجدّة سامي السعيدي أنّ المملكة تعد من أوائل الدّول المستثمرة في مجال السياحة التونسية، التي حرصت من جهتها على وضع التّدابير الكفيلة برفع حجم الاستثمارات السّعوديّة، ودعم الشراكة بين البلدين في ظلّ العلاقة المتميّزة والرّغبة المشتركة في توطيدها خاصّة في المجالات الاقتصاديّة والتجاريّة.

وأشار القنصل التونسي خلال مشاركة بلاده في فعاليات معرض جدّة الدولي للسّياحة والسّفر الذي تستضيفه محافظة جدّة بعد غد الأربعاء، إلى أن الحُضور الفاعل للمملكة في مؤتمر دعم الاقتصاد والاستثمار بتونس الذي نُظم خلال شهر نوفمبر الماضي أسهم في إعادة تونس إلى خارطة الاستثمار العالمي، مُعدّدًا الإصلاحات الهيكليّة التي اتّخذتها بلاده لتحسين مناخ الأعمال التي أسهمت في استعادة الثقة.

وأبان السعيدي أن تنمية السّياحة الخليجيّة موضع اهتمام من قِبل بلاده من خلال رفع التّأشيرة عن السّعوديّين والخليجيّين، والعمل على ملائمة المنتوج السّياحي التّونسي مع متطلّبات السّائح الخليجي، كاشفاً أنّ بلاده تجتذب سنويًّا أكثر من 200 ألف سائح يأتون لغرض الاستشفاء والعلاج.

وأوضح اعتماد قانون جديد للاستثمار يُوسّع بشكلٍ غير مسبوق الحوافز والضّمانات للمستثمرين، فضلاً عن عودة مناخ الاستقرار في البلاد ، رغم صُعوبات المرحلة الانتقاليّة وتواصل الأزمة في ليبيا التي كانت تُمثّل شريكاً اقتصاديّاً مُهمّا لتونس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق