اخبار مميزة

المحميات الطبيعية فى مصر | مجلة السياحة العربية

resize
يوجد حالياً 27محمية طبيعية تمثل حوالي 10% من مساحة مصر ، أعلنت هذه المحميات في إطار القانون 102 لسنة 1983 بشأن المحميات الطبيعية ، والقانون رقم 4 لسنة 1994 بشأن حماية البيئة المصرية. أعلنت هذه المحميات من خلال الاسترتيجية الوطنية لصون التنوع البيولوجي 1997 / 2017 وتهدف هذه الاستراتيجية إلى إعلان 40 محمية طبيعية في مصر ، كما تعمل على إنشاء شبكة المحميات الطبيعية ودعم برامج الصون . تهدف هذه المحميات إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية المختلفة ، كما تساهم في الحفاظ على التراث الثقافي والحضارى للعديد من المناطق الهامة .

محمية الزرانيق وسبخة البردويل

لهجرة الطيور وبها عدد من الطيور , كما تتميز بوجود عدة بيئات ( مناطق السبخات – الكثبان والغرود الرملية – الأراضي الرطبة )

تاريخ الاعلان : 1985
مساحتها : 230كم2
نوعها : محمية أراضى راطبة ومعزل طبيعى للطيور
المسافة من القاهرة : 300كم

تعتبر محمية الزرانيق الطبيعية وسبخة البردويل أحد المفاتيح الرئيسية لهجرة الطيور فى العالم حيث تمثل المحطة الأولى لراحة الطيور والحصول على الغذاء بعد عناء رحلة الهجرة من أوروبا وأسيا خلال الخريف متجهة إلى أفريقيا كما تقيم بعض الطيور فى المنطقة بصفة دائمة وتتكاثر فيها . تم تسجيل أكثر من 270 نوعاً من الطيور فى المحمية تمثل 14 فصيلة وأهم الطيور التي تم تسجيلها: البجع ,البشاروش ,البلشون ,أبو قردان,اللقلق ,مرزة الدجاج ,الصقر ,السمان ,المرعة ,العنز الأبيض,القنبرة المتوجة,المكاء ,النكات,أبو الرؤوس السكندرى ,الحجوالة.

محمية الأحراش

تقع فى محافظة شمال سيناء فى الغرود الرملية على شكل شريط على ساحل البحر المتوسط من العريش وحتى الحدود الدولية برفح شرقا , وتحتوى على مساحات كثيفة واعداد هائلة من الأشجار الاكاسيا والشجيرات والأعشاب مما يجعلها موردا طبيعيا للمراعى والأخشاب ومأوى للحيوانات والطيور ومصدرا لتثبيت الكثبان الرملية والمياه فى التربة.

تاريخ الاعلان : 1985
مساحتها : 8كم2
نوعها : محمية تنمية موارد
المسافة من القاهرة : 370كم
تتميز محمية الاحراش بمناطق الكثبان الرملية التى يصل ارتفاعها إلى حوالى 60 متر عن سطح البحر وتغطيها كثافة عاليه من أشجار الأكاسيا وبعض أشجار الأثل والكافور والشجيرات والأعشاب والنباتات الرعوية والعلفية الأخرى مما يجعلها مورداً للمراعى والأخشاب ومأوى للحيوانات والطيور البرية ،كما تعمل على تثبيت الكثبان الرملية والغرود الواقعة داخل نطاق الحماية لتحافظ على أحد أشكال البيئات الهامة لساحل البحر المتوسط.

محمية العميد

تقع فى محافظة مطروح على الساحل الشمالى الغربى على بعد 3 كم غرب مدينة الإسكندرية وحوالى 200 كم إلى الشرق من مدينة مطروح , وتتميز بوجود غطاء نباتى متنوع لنباتات طبية ونباتات خشبية كما ان بها أنواعا من الحيوانات وأعداد من الطيور والحشرات والقواقع.

تاريخ الاعلان : 1986
مساحتها : 700كم2
نوعها : محمية صحارى ومحيط حيوى
المسافة من القاهرة : 300كم
يوجد بالمحمية حوالى 170 نوعا من النباتات البرية تنمو فى البيئات المختلفة بها سواء الكثبان الرملية أو الهضاب الداخلية وقد أظهرت الدراسات أن هذه النباتات البرية لها فوائد اقتصادية وطبية حيث يوجد حوالى 70 نوع يمكن استخدامها فى الأغراض الطبية والعلاجية منها العنصل والشيح ولسان الحمل والمتنان والحميض ، كما يوجد 60 نوعاً يمكن استخدامها فى أغراض مختلفة منها مصادر للوقود مثل العجرم والعوسج، ومصدر للزيوت والصابون مثل حنة الغول، وغذاء للإنسان مثل البصل، وتجميل الحدائق مثل ضرس الشايب، وتصنيع الأحبال والأسقف مثل البوص، والرعى مثل الطفوة والدباح. كما يوجد حوالى 40 نوعاً من النباتات لها أهمية لدورها البيئى منها حجز الرمال وبناء طبقات جديدة 0 ويوجد بالمحمية العديد من الحيوانات البرية مثل ( الغزلان ,الثعالب ,الارانب ,الجربوع ,أبوشوك ,قاضى الجبل ,الحرباء ,العقارب) كما يوجد 14 نوعا من الطيور الجارحة.

محميات علبة الطبيعية

تقع فى محافظة البحر الأحمر فى الجزء الجنوبى الشرقى من الصحراء الشرقية وتشتهر بتباين الأنظمة البيئية والتنوع فى النباتات و الحيوانات و الطيور و الزواحف .

تاريخ الاعلان : 1986
مساحتها : 35600كم2
نوعها : محمية الحدائق الوطنية الطبيعية
المسافة من القاهرة : 1300كم
تقع منطقة علبة الطبيعية فى الجزء الجنوبى الشرقى من الصحراء الشرقية وتقع جبالها على الحدود المشتركة بين مصر والسودان على البحر الأحمر وتشمل منطقة علبة على النماذج البيئية المتميزة التالية:
1. غابات الشورى والقنديل ” مانجروف ” فى النطاقات الساحلية
2. مناطق محدودة من الكثبان الرملية الساحلية ينمو عليها كساء نباتى من الحشائش
3. نطاقات الأرض الملحية الساحلية ” السبخات الساحلية ”
4. السهل الساحلى الصحراوى
5. الجبال الساحلية والتلال المحيطة بها والتى توجد فيها واحات الضباب .
وتوجد فى هذه البيئات غالبية ألانواع من الحيوانات والطيور والزواحف والنبتات الطبية والبرية المصرية المهدادة بالانقراض 0 تتكون محميات علبة الطبيعية من المناطق التالية:
1 – جزر البحر الأحمر وغابات المانجروف الساحلية
2 – منطقة الأبرق
3 – منطقة الدئيب
4 – جبل علبة

محمية سالوجا وغزال

تقع فى محافظة أسوان فى مجرى نهر النيل على بعد حوالى 3كم شمال خزان أسوان وتتميز بالكساء الخضرى وهى مأوى لطيور مقيمة وزائرة ومهاجرة.

تاريخ الاعلان : 1986
مساحتها : 5و0كم2
نوعها :محمية اراضى رطبةومناظر طبيعية
المسافة من القاهرة : 700كم

تتميز المنطقة بسيادة أنوا ع شجيرية مثل السنط والطرفة واللويث والهجليج .ويضم الكساء الخضرى فى المنطقة حوالى 94 نوعا مختلفا من النباتات من بينها بعض النباتات التى تنفرد بها هذه الجزر خاصة على طول وادى النيل . وقد أتاحت الظروف الطبيعية المتميزة لهذه الجزر فرصا لحياة الطيور المقيمة والمهاجرة، فقد تم حصر أكثر من 60 نوعا من الطيور من بينها الطيور النادرة والمهددة بالانقراض على المستوى الدولى منها أنواع تعيش وتتكاثر فى هذه الجزر من أيام قدماء المصريين وهى مسجلة فى نقوشهم وآثارهم ومنها الواق والهدهد والأوز المصرى.

محمية سانت كاترين

تقع فى محافظة جنوب سيناء على هضبة مرتفعة تحيط بها جبال شاهقة , وهى من أهم مناطق السياحة الدينية حيث يوجد بها دير سانت كاترين وكنيسته ومكتبته ومسجد داخل الدير يرجع الى العصر الفاطمى ومقام النبى صالح والنبى هارون ووادى الراحة ووادى الأربعين وجبال موسى وعباس والصفصافة وبها أعلى قمة جبلية فى مصر ( جبل كاترين وارتفاعه 2637 متر ), كما يوجد بها عدد من النباتات والحيوانات والطيور .

تاريخ الاعلان : 1988
مساحتها : 5750كم2
نوعها :محمية تراث طبيعى وثقافى عالمى
المسافة من القاهرة : 550كم
تتميز المنطقة باحتوائها على أعلى قمم جبلية في مصر وكان بزوغ هذه القمم هو أحد نتائج تلك الحركة التكتونية العظيمة المسماة بالخسف الأفريقى الأعظم الذى حدث منذ حوالى 24 مليون سنة مضت مما أدى إلى نشأة البحر الأحمر وخليج العقبة الذي أصبح قبلة السائحين من جميع أنحاء العالم تحتوى محمية سانت كاترين على ثروة طبيعية وتراث ثقافى كبير ، كما أن بها موائل صحراوية طبيعية للعديد من الأحياء النباتية والحيوانية. ومن أمثلة الثروات الطبيعية الموجودة فى محمية سانت كاترين :
الحياة البرية
تتمثل فى أنواع الثدييات التى منها التيتل النوبى والغزال المصرى والوبر والنمر السينائى والذئب والضبع والثعلب والحردون والقنفد العربى والفأر الشوكى والجربوع وغيرها ، كما يوجد 27 نوع من الزواحف مثل الثعبان والطريشة والضب والورل والحية وغيرها
الحياة النباتية
تحتوى المنطقة على 22 من 28 نوع من الفصائل الفريدة فى العالم والموجودة فى سيناء مثل السمو والحبك والقيصوم والزعتر والشيح والعجرم والبعيثران والطرفة والسكران وغيرهم من النباتات الطبية والنباتات السامة وغيرها.
التراث الأثرى
يتمثل فى وجود عدد كبير من الكنائس والأديرة مثل دير سانت كاترين والآثار من العصر البيزنطىكما توجد آثار ترجع إلى العصر الفرعونى والعصور اللاحقة.
المناظر الطبيعية
تتميز المنطقة بارتفاعها عن سطح البحر والجبال العالية وبها أعلي قمم جبال مصر مثل جبل كاترين وموسي وسربال وام شومر والثبت والمناظر الطبيعية الجبلية والواحات حول عيون المياه والآبار تعتبر من المناظر الفريدة الخلابة علي مستوى العالم .

محمية اشتوم الجميل

تقع فى محافظة بور سعيد على مسافة 7 كم غرب مدينة بور سعيد على الطريق الساحلى , أما جزيرة تنيس فتقع داخل بحيرة المنزلة على مسافة 7 كم إلى الجنوب الغربى من مدينة بور سعيد , وتشمل تل تنيس الأثرى وحفائر آثار من العصر الأيوبي . وتتميز المحمية بوجود نظم بيئية متنوعة وتعتبر محطة للطيور المهاجرة وبها أنواع من الأسماك.

تاريخ الاعلان : 1988
مساحتها : 180كم2
نوعها : محمية اراضى رطبةومعزل طبيعى للطيور
المسافة من القاهرة : 200كم

تشمل المحمية بوغازى الجميل و أشتوم الجميل وبحيرة المنزلة كما تقع منطقة جزيرة تنيس داخل بحيرة المنزلةو تعتبر بحيرة المنزلة ذات أكبر مساحة بين بحيرات الدلتا وتتميز بنظمها البيئية المتنوعة 0 كانت منطقة بحيرة المنزلة أرضاً زراعية خصبة موفورة العطاء انخفضت أراضيها نتيجة الزلزال الذى حدث فى أواخر القرن السادس الميلادى، فطغى ماء البحر واقتحم الكثبان الرملية التى كانت تفصل بين البحر وتلك الأراضى الزراعية وأخذت المياه تغطيها عاما بعد عام حتى غمرت المنطقة ماعدا تنيس الشهيرة ، وكانت عظيمة المبانى متسعة الأرجاء عامرة بالتجار والرزق ، وكان فيها النخيل والكروم والشجر والمزارع ، وكان بها مجارى مرتفعة عن الأرض ينحدر منها الماء ليصب فى البحر من جميع خلجانه المعروف الآن بالأشتوم وسميت بتنيس نسبة إلى تنيس ابن حام ابن نوح.

محمية بحيرة قارون

تقع فى محافظة الفيوم فى الجزء الشمالى الغربى لوادى الريان وهى من اقدم البحيرات الطبيعية فى العالم والمتبقية من بحيرة موريس القديمة , وبها تكوينات جيولوجية هامة ونباتات متنوعة وحفريات قديمة مثل حفرية اقدم قرد فى العالم , كما تحتوى على آثار فرعونية ورومانية , ويوجد بالبحيرة عدد من الأسماك .

تاريخ الاعلان : 1989
مساحتها : 1385كم2
نوعها :محمية أراضى راطبة
المسافة من القاهرة : 90كم
وتعتبر من أقدم البحيرات الطبيعية فى العالم وهى البقية الباقية من بحيرة موريس القديمة والتى اشتهرت عالمياً بتوافر رواسب حفرية بحرية ونهرية وقارية يرجع عمرها إلى حوالى 40 مليون سنة منها حيوان الفيوم الضخم الذى يشبه الخرتيت كما كان يوجد مصب نهرى ضخم له دورات ترسيبية عاشت عليها أسلاف الأفيال القديمة مع حيوان الفيوم وأسلاف فرس النهر وكذلك الدرافيل كما يوجد أسماك القرش وأسلاف الطيور التى تعيش فى أفريقيا كما ظهرت حفريات أقدم قرد فى العالم ايجيبتوبثكس الذى يرجع عمره إلى عصر الأوليجوسين ووجود بعض الأشجار المتحجرة . يوجد بالمنطقة تنوع كبير من أنواع الزواحف والبرمائيات والثدييات التى لها أهمية كبيرة فى النظام البيئى للمحمية . وجود الكثير من الآثار التاريخية الهامة شمال بحيرة قارون تمثل التراث الحضارى الذى يتم استغلاله سياحياً ويرجع تاريخه الى العصر الرومانى والفرعونى ومنطقة قارة الرصاص فى شمال شرق البحيرة ومنطقة الكنائس ودير أبو ليفه.

وادى الريان

تقع فى محافظة الفيوم فى الجزء الجنوبى الغربى من الفيوم , ويتكون وادى الريان من البحيرة العليا والبحيرة السفلى و منطقة الشلالات التى تصل بين البحيرتين ومنطقة عيون الريان جنوب البحيرة السفلى ومنطقة جبل الريان وهى المحيطة بالعيون ومنطقة جبل المدورة بالقرب من البحيرة السفلى ويتميز وادى الريان ببيئة صحراوية متكاملة من كثبان رملية وعيون طبيعية وحياة نباتية وحيوانات برية كما يوجد أنواع من الطيور

تاريخ الاعلان : 1989
مساحتها : 1759كم2
نوعها : محمية تنمية موارد و اثر قومى طبيعى
المسافة من القاهرة : 150كم
تتميز منطقة وادى الريان ببيئتها الصحراوية المتكاملة بما فيها من كثبان رملية وعيون طبيعية ومسطحات مائية واسعة وحياة نباتية مختلفة وحيوانات برية متنوعة والحفريات البحرية الهامة والمتنوعة كما أن منطقة بحيرات الريان بيئة طبيعية هادئة وخالية من التلوث . ويتضمن وادى الريان المناطق الهامة التالية:
منطقة الشلالات
هى مناطق تكونت نتيجة تجمعات مياه الصرف الزراعى . و هى من مناطق الرياضات البحرية المختلفة.
منطقة عيون الريان
تتكون من كثبان رملية طولية كثيفة متحركة ويوجد بها أربعة عيون كبريتية طبيعية ، كما تتميز بوجود مجموعات من النباتات تحتوى على 16 نوعاً من النباتات الصحراوية وحوالى15 نوعاً من الحيوانات البرية الثديية أهمها الغزال الأبيض والغزال المصرى والفنك وثعلب الرمال والثعلب الأحمر وغيرها و 16نوعاً من الزواحف وما يزيد على 100 نوع من الطيور المقيمة والمهاجرة.
منطقة جبل الريان – جبل المشجبيجة
و يشتمل على أخاديد عميقة ويعرف بالصخرة المفلوقة وهو من الاماكن المفضلة لرؤية بانوراما لوادى الريان وللرحلات الخلوية .
وادى الحيتان
هى منطقة للحفريات فى الشمال الغربى لمحمية وادى الريان يرجع عمرها إلى حوالى 40 مليون عام وهذه الحفريات لهياكل متحجرة لحيتان بدائية وأسنان سمك القرش وأصداف وغيرها من الحيوانات البحرية التى تعتبر متحفاً مفتوحاً كما يوجد نبات الشورة متحجر داخل صخور لينة .
ترجع أهمية وادى الريان لانه بيئة طبيعية للحيوانات المهددة بالإنقراض مثل الغزال الأبيض والغزال المصرى وثعلب الفنك وثعلب الرمل والذئب والطيور المهاجرة النادرة مثل صقر شاهين وصقر الغزال والصقر الحر والعقاب النسارى وأنوا ع أخرى من الطيور المهاجرة مثل أنوا ع البط والسمان والتفلق وأنوا ع البلشون والعنز وغيرها . ومن النباتات البرية مثل: الأتل – الرطريط الأبيض – العاقول – السمار – الغاب – البوص – الغردق – الحلفا وغيرها.

محمية وادى العلاقي

تقع فى محافظة أسوان على بعد 180 كم جنوب شرق أسوان , ويمتد الوادى بطول 275 كم وبمتوسط عرض واحد كم وتهدف المحمية إلى الحفاظ على المصادر الوراثية للنباتات والحيوانات والطيور . وتتميز المحمية بأنها منطقة للبحوث العلمية ويوجد بها عدد من النباتات ومن الثديات , كما أن بها عدد من الطيور وبعض من الزواحف والفقاريات .

تاريخ الاعلان : 1989
مساحتها : 30000كم2
نوعها : محمية صحارى ومحيط حيوى
المسافة من القاهرة : 950كم
هذا الوادى عبارة عن نهر جاف كبير كان ينبع من تلال البحر الأحمر وخاصة من جبل علبة وبعد بناء السد العالى وامتلاء بحيرة ناصر بالمياه دخلت المياه وادى العلاقى وأصبح جزءا من البحيرة، ونتيجة انخفاض منسوب المياه بالبحيرة انحسرت المياه عن جزء كبير من هذا الوادى وأصبح غير مغطى بالمياه . وتتوافر فيه الخضرة وتربته خصبة وترعى الحيوانات فى الوادى. وادى العلاقى يعتبر مثالاً جيداً للأراضى الجافة إلا أنه يعرض صورة مذهلة وغنية بالأنواع المختلفة للحياة النباتية فقد تم تسجيل حوالى 92 نوعا من النباتات.

محمية وادى الأسيوطى

تقع فى محافظة أسيوط فى المنطقة الجنوبية لدلتا الوادى بمنطقة الغريب , وتعتبر هذه المحمية بمثابة محطة لتربية وإكثار الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض . وتتميز المحمية باحتوائها على الأصول الوراثية المهددة بالانقراض للنباتات الطبية والعطرية .

تاريخ الاعلان : 1989
مساحتها : 35كم2
نوعها : محمية إكثار ومتعددة الأغراض
المسافة من القاهرة : 400كم

تنقسم المحمية إلى قسمين رئيسيين :
1- تربية وإكثار الحيوانات البرية
توجد احتمالات تربية وإكثار الغزال المصرى والماعز الجبلى والكبش الأروى والنعام والحمار الوحشى وبعض الزواحف
2- تربية وإكثار الأصول الوراثية النباتية
حيث الحاجة لتجميع الأصول النباتية المهددة بالانقراض وبخاصة أنواع النخيل والأشجار والشجيرات وأزهار الزينة والصبارات والنباتات العصارية والنباتات الطبية والعطرية التى تعتبر أصولا وراثية لمحاصيل اقتصادية هامة ، هذا بجانب الأنوا ع النباتية الأخرى المهددة بالانقراض وخاصة الأصناف الممتازة منها فقد تم استزراع أنواع عديدة فى منطقه المحمية حيث يتم تجميع الأصول البرية من المناطق المجاورة لها لإكثارها

قبة الحسنة

تقع فى محافظة الجيزة على طريق القاهرة / الإسكندرية الصحراوى , وتتميز بتركيب جيولوجى معقد وهو جزء من تركيب أبى رواش يرجع إلى العصر الكريتاوى مكونا سلسلة من القباب والمقعرات . وللمحمية أهمية لدارسى علم الجيولوجيا كم ان بها نبات سلسولا باكوا وهو من النباتات الشجيرية القزمية وله أهمية رعوية.

تاريخ الاعلان : 1989
مساحتها : 1كم2
نوعها : محمية جيولوجية
المسافة من القاهرة : 23كم

تعتبر محمية قبة الحسنة متحفاً ومعهداً علمياً متخصصاً يساعد فى دراسة علوم الأرض والتراكيب الجيولوجية المختلفة من طيات وفوالق كما يمكن مضاهاتها بالتراكيب المماثلة فى أماكن أخرى ، كما أن وجود التجمع الحفرى فى مستعمرات كاملة الحفظ يجعل من قبة الحسنة منطقة مثالية لدراسة علم الحفريات أو علم الحياة القديمة وأيضاً ملامح البيئة القديمة ومدى التغير المناخى الذى حدث لهذه المنطقة بالأخص خلال العصر الطباشيرى العلوى الذى تتميز به هذه القبة . وتعتبر مستعمرات حفريات المرجانيات التى تتميز بها المنطقة من أفضل الحفريات المرشدة التى تدل على البيئة القديمة لذلك فإن هذه الحفريات البحرية تمثل السجل الكامل للتاريخ القديم.

محمية الغابة المتحجرة

تقع فى محافظة القاهرة على بعد 18 كم شرق مدينة المعادى وشمال طريق القطامية / العين السخنة . وتتكون من طبقات رسوبية من الرمل والحصى والطفلة والخشب المتحجر , وهذه الرواسب غنية ببقايا جذوع وسيقان الأشجار الضخمة المتحجرة يبلغ عمرها حوالى 35 مليون سنة , وتعتبر المنطقة أثرا جيولوجيا نادرا لا يوجد له مثيل فى العالم.

تاريخ الاعلان : 1989
مساحتها : 7كم2
نوعها : محمية جيولوجية واثر قومى
المسافة من القاهرة : 30كم

تزخر منطقة الغابة المتحجرة بكثافة من السيقان وجذوع الأشجار المتحجرة ضمن تكوين جبل الخشب والذى ينتمى إلى العصر الأوليجوسينى ويتكون من طبقات رملية وحصى وطفلة وخشب متحجر يتراوح سمكها 70 – 100متر وهى غنية بدرجة ملحوظة ببقايا وجذوع وسيقان الأشجار الضخمة المتحجرة والتى تأخذ أشكال قطع صخرية ذات مقاطع أسطوانية تتراوح أبعادها من سنتيمترات إلى عدة أمتار وتتجمع مع بعضها على شكل غابة متحجرة . ومن هنا فإنه يرجح أن تكوين الغابة المتحجرة بالمعادى يرجع إلى أن أحد أفرع نهر النيل القديم منذ العصور الجيولوجية السحيقة قد حمل هذه الأشجار إلى مسافات طويلة وألقاها فى هذا المكان ثم تحفرت (تحجرت) .

محمية كهف وادى سنور

تقع فى محافظة بنى سويف على بعد 70 كم جنوب شرق مدينة بنى سوبف وتتميز بوجود تراكيب جيولوجية تعرف بالصواعد والهوابط من الالباستر تكونت عبر ملايين السنين , ويرجع عمرها إلى حوالى 60 مليون سنة , وترجع أهمية الكهف إلى ندرة هذه التكوينات الطبيعية كما أنها تمثل أهمية كبرى للباحثين .

تاريخ الاعلان : 1992
مساحتها : 12كم2
نوعها : محمية جيولوجية واثر قومى
المسافة من القاهرة : 200كم
تحتوى المحمية على تراكيب جيولوجية معروفه باسم الصواعد والهوابط فى صورة مثالية جميلة تكونت عبر ملايين السنين، حيث يرجع تكوينه إلى عصر الأيوسين الأوسط حوالى 60 مليون سنة نتيجة تسرب المحاليل المائية المشبعة بأملاح كربونات الكالسيوم خلال سقف الكهف ثم تبخرت تاركة هذه الأملاح المعدنية التى تراكمت على هيئة رواسب من الصواعد والهوابط ، يمتد الكهف مسافة حوالى 700 م واتساعه حوالى15 م وعمقه حوالى15 م وترجع أهمية هذا الكهف إلى ندرة هذه التكوينات الطبيعية فى العالم كما أنها تلقى الضوء على ظروف المناخ القديم فى تلك المنطقة وعلى عصر تكوينها . وكذلك تتيح للباحثين إجراء دراسات تفصيلية مقارنة من حيث اختلاف طبيعة الظروف البيئية القديمة التى سادت فى عصر الأيوسين الأوسط.

محمية نبق

تقع فى محافظة جنوب سيناء فى المنطقة المحصورة بين طابا وشرم الشيخ ووادى أم عدوى , وتتميز بالشعاب المرجانية والكائنات البحرية وحشائش البحر والصحارى , كما يوجد بها عدد من الحيوانات والطيور المهاجرة والمقيمة.

تاريخ الاعلان : 1992
مساحتها : 600كم2
نوعها : محمية متعددة الاغراض
المسافة من القاهرة : 500كم
تتميز محمية نبق باحتوائها على عدة أنظمة بيئية هامة تشمل :
الشعاب المرجانية – الكائنات البحرية والبرية – غابات المانجروف الموجود بكثافة كبيرة كما توجد بها انظمة بيئية صحراوية وجبليةووديان ويوجد بها حيوانات مثل الغزل ,الوعل ,الضبع ,الزواحف وكثير من الطيور المهاجرة والمقيمةبالاضافة الى اللافقاريات ويعيش بالمنطقة بعض قبائل البدو 0 وتعتبر المنطقة ذات جذب سياحى لهواة الغوص والسفارى ومراقبة الطيور .

محمية أبو جالوم

تقع فى محافظة جنوب سيناء على الطريق بين شرم الشيخ وطابا بمنطقة تسمى وادى الرساسة . وتتميز المحمية بطبوغرفية خاصة حيث أن الجبال تقترب من الشاطئ وتحتوى على أنظمة بيئية متنوعة من الشعاب المرجانية والكائنات البحرية وحشائش البحر والصحارى والجبال التى تزخر بالحيوانات والطيور والنباتات البرية مما يجعلها منطقة جذب سياحى.

تاريخ الاعلان : 1992
مساحتها : 500كم2
نوعها : محمية مناظر طبيعية
المسافة من القاهرة : 600كم
تتمثل أهمية منطقة أبو جالوم فى وجود طوبوغرافية خاصة حيث تقترب الجبال من الشواطئ ، وفى احتوائها على أنظمة بيئية متنوعة من الشعاب المرجانية والكائنات البحرية والحشائش البحرية واللاجونات والأنظمة البيئية الصحراوية والجبلية . تزخر الجبال والوديان بالحيوانات والطيور والنباتات البرية مما يجعلها منطقة جذب سياحى لهوا ة الغوص والسفارى ومراقبه الطيور و الحيوانات . تضم منطقة المحمية حوالى 165 نوعاً من النباتات منها 44 نوعاً لا توجد إلا فى هذه المنطقة وتشتهر المحمية بوجود النظام الكهفى الموجود تحت الماء الذى يمتد لأعماق تصل الى أكثر من 100 م وهذا النظام غير مستقر وبالغ الخطورة، لذلك فمن الضرورى المحافظة على هذا النظام الكهفى والنظام البيئى للمحمية الذى يعتبر من عوامل الجذب السياحى للمنطقة .

محمية طابا

تقع فى محافظة جنوب سيناء فى المنطقة الجنوبية الغربية لمدينة طابا وتتميز بالتكوينات الجيولوجية والمواقع الأثرية التى يصل عمرها إلى حوالى 5000 سنة , بالإضافة إلى الحياة البرية النادرة والمناظر الطبيعية البديعة و التراث التقليدى للبدو المقيمين . وتضم المحمية تراكيب جيولوجية وكهوف وممرات جبلية وشبكة من الوديان وبعض من العيون الطبيعية وعدد من الثديات و الطيور النادرة وأنواع من الزواحف والنباتات .

تاريخ الاعلان : 1998
مساحتها : 3595كم2
نوعها : محمية صحارى وتراث طبيعى
المسافة من القاهرة : 550كم

تتميز منطقة المحمية بالتكوينات الجيولوجية المتميزة والمواقع الأثرية التى يصل عمرها إلى حوالى 5000 سنة والحياة البرية النادرة والمناظر الطبيعية البديعة والتراث التقليدى للبدو المقيمين، كما أن بعضاً من هذه الوديان ذو أهمية كموائل للحياة البرية مثل الغزلان والطيور الكبيرة التى منها طائر الحبارى و تحتوى تلك الوديان على مجتمعات نباتية هامة مثل أشجار الطلح وقد تم تجميع عدد 72 نوع من الأنواع النباتية فى وادى وتير منها البعيثران والرتم والرمث، كما يوجد فى المناطق المتاخمة مجموعة كبيرة من الأنواع النباتية تصل أعدادها إلى 480 نوعاً، و توجد مجموعة من الهضاب التى يصل ارتفاعها إلى أكثر من 1000م والتى تتميز بجمال رائع لجذب السياحة بكافة أنواعها، وتتضمن الصخور العديد من الفوالق والفواصل المتقاطعة معاً حيث تعد من الموائل الطبيعية للكائنات الحية النباتية والحيوانية ، ومن الحيوانات المنتشرة فى منطقة المحمية الوبر والوعل النوبى والذئب والضبع والغزال وغيرها، كما يوجد انواع من الطيور البرية منها الرخمة المصرية والنسر أبو دقن والنسر الذهبى على قمم الجبال . ومن مظاهر جمال منطقة المحمية أيضا وجود مجموعة عيون المياه العذبة مثل عين حضره بوادى غزاله وعين أم أحمد بوادى الصوانا وعين فورتاجا بوادى وتير والتى يمكن زيارتها بسهولة والتى تنساب منها المياه على سطح الأرض .

محمية البرلس

تقع بمحافظة كفر الشيخ شمال شرق فرع رشيد وتتصل البحيرة بنهر النيل عبر قنال برمبال وبالبحر المتوسط عبر بوغاز البرلس وينتشر بالبحيرة حوالى 28 جزيرة , وهى ثانى اكبر البحيرات الطبيعية فى مصر وتتعدد بها مصادر التنوع البيولوجى . ويسود البحيرة عدد من البيئات وعلى سواحلها توجد الكثبان الرملية المرتفعة , وهذه البيئات تعتبر مكانا طبيعيا للنباتات البرية والمائية واستقبال الطيور الهاجرة .

تاريخ الاعلان : 1998
مساحتها : 460كم2
نوعها : محمية أراضى راطبة
المسافة من القاهرة : 300كم

تعتبر بحيرة البرلس ثانى أكبر البحيرات الطبيعية فى مصر من حيث المساحة ويسود بحيرة البرلس عدد من البيئات أهمها المستنقعات الملحية والقصبية والسهول الرملية، وعلى سواحل البحيرة توجد الكثبان الرملية المرتفعة ،ولكل من تلك البيئات خصائص خاصة بالتربة المكونة لها ،وينعكس ذلك على أهمية تلك البيئات من حيث كونها مكاناً طبيعياً لما يقرب من 135 نوعاً نباتياً برياً ومائياً . كما أن البيئات الرطبة لها دور كبير فى استقبال الطيور البرية المهاجرة.

محميات جزر نهر النيل 144 جزيرة

تشير الدراسات إلى أن جزر نهر النيل بمحافظات مصر المختلفة عددها ( 144 ) جزيرة تقع فى 818 قرية ونجع ومركز داخل 15 محافظة ومدينة الأقصر ( أسوان – قنا – سوهاج – أسيوط – المنيا – بنى سويف – الجيزة – القاهرة – القليوبية – المنوفية – الغربية – كفر الشيخ – البحيرة – الدقهلية – دمياط ) . وهذه الجزر موزعة من أسوان حتى قناطر الدلتا ( 55 جزيرة ) , وفرع رشيد ( 30 جزيرة ) , وفرع دمياط ( 19 جزيرة ) وتبلغ مساحة الجزر حوالى 155 كم2 , ويوجد على تلك الجزر كائنات حية من الحيوانات والنباتات البرية التى يجب الحفاظ عليها.

تاريخ الاعلان : 1998
مساحتها : 160كم2
نوعها : محمية أراضى راطبة
المسافة من القاهرة : 144 جزيرة بمحافظات مصر المختلفة

تعتبر جزر نهر النيل محميات طبيعية ويبلغ عددها 144 جزيرة بمحافظات مصر المختلفة و يوجد منها على طول المجرى الرئيس من أسوان حتى قناطر الدلتا عدد 95 جزيرة بمساحة حوالى 32500 فدان كما يوجد فى فرع رشيد عدد 30 جزيرة بمساحة 3400 فدان وفى فرع دمياط عدد 19 جزيرة بمساحة حوالى 1250 فداناً وتبلغ المساحة الإجمالية لجزر نهر النيل حوالى 37150 فداناً .

محمية وادى دجلة

تقع فى محافظة القاهرة شرق مدينة المعادى بالصحراء الشرقية ويعتبر من الأودية الهامة التى تمتد من الشرق إلى الغرب بطول حوالى 30 كم , وهذا الوادى غنى بالحفريات , وبه شلالات دجلة فى بعض الأماكن التى تكونت نتيجة عوامل النحر وبالمنطقة مجموعة من الكهوف تسكنها الخفافيش . ويضم الوادى مجموعة من الحيوانات وأنواع من الطيور المقيمة والمهاجرة وحياة نباتية بأنواع متباينة ويتميز الوادى بطبيعة جغرافية معينة ومظاهر جمالية فريدة وهو يمثل أهمية تعليمية وتثقيفية وترويحية .

تاريخ الاعلان : 1999
مساحتها : 60كم2
نوعها : محمية أراضى صحراوية
المسافة من القاهرة : 10كم

يعتبر وادى دجلة من الأودية الهامة التى تمتد من الشرق إلى الغرب بطول حوالى 30 كم، ويمر بصخور الحجر الجيرى الذى ترسب فى البيئة البحرية خلال العصر الأيوسينى بالصحراء الشرقية (60مليون سنه) ، لذلك فهى غنية بالحفريات , ويبلغ ارتفاع تلك الصخور على جانبى الوادى حوالى 50 م ويصب فيه مجموعة من الأودية على الجانبين . يضم الوادى مجموعة من الكائنات الحية الحيوانية منها أنواع من الثدييات مثل :- الغزلان – التياتل – الأرانب الجبلية – الثعلب الأحمر – الفأر ريشى الذيل – البيوض – الفأر أبو شوك – الخفاش أبو ذيل الصغير وغيرها ، ومن الحشرات : الرعاش – أبو العيد – فراش النمر – أسد النمل وأنواع عديدة أخرى , كما تم تسجيل 18 نوعاَ من الزواحف . أثرت مياه الأمطار التى تتساقط من الشلالات المائية على صخور الحجر الجيرى على مر العصور حيث كونت ما يسمى دجلة كانيون الذى يشبه إلى حد ما “جراند كانيون بالولايات المتحدة الأمريكية .

محمية سيوه بمحافظة مرسى مطروح

تاريخ الاعلان : 2002
مساحتها : 7800كم2
نوعها : محمية صحارى وتراث حضارى
المسافة من القاهرة : 800كم

تعتبر واحة سيوة من المناطق الغنية بالمقومات السياحية المتميزة منها سياحة الآثار – السياحة العلاجية – وسياحة السفارى – والسياحة الصحراوية نظراً لما تتمتع به المنطقة من وجود مناطق أثرية متميزة مثل معبد الإله آمون ونقوش ولوحات تصور الملوك يقدمون القرابين للآلهة وقاعة تتويج الاسكندر الأكبر ، وجبل الموتى بمنطقة الدكرور وبه بعض المومياوات القديمة والمقابر الأثرية من العصر الرومانى والتى بها مجموعة من العملات والحلى الأثرية ، كما توجد منطقة دهيبة التى تضم المقابر المنحوتة فى الصخر من العصر اليونانى الرومانى وأيضا منطقة خميسة وتضم مجموعة من المقابر ترجع إلى العصر اليونانى. يتمثل التنوع البيولوجى فى منطقة سيوه بوجود أكثر من 40 نوعاً من النباتات البرية التى تشمل أنواع طبية ورعوية وغيرها من النباتات لتثبيت الرمال . كما أن بعضها ذو أصول وراثية هامة . علاوة على حطيات أشجار السنط والأتل ، وكذلك حوالى 28 نوعاً من الحيوانات البرية الثديية ومنها أنواع نادرة مهددة بالانقـراض مثل الضبع المخطط والغزال المصرى والغزال الأبيض والثعلب الأحمر وثعلب الفنك . وأيضاً 32 نوعاً من الزواحف وحوالى 164 نوعاً من الطيور بالإضافة إلى أعداد كثيرة من اللافقاريات والحشرات.

محمية الصحراء البيضاء بمحافظة الوادى الجديد

تاريخ الاعلان : 2002
مساحتها : 3010كم2
نوعها : محمية صحارى ومناظر طبيعية
المسافة من القاهرة : 570كم

ترجع أهمية منطقة الصحراء البيضاء بأنها تمثل نموذج فريد لظاهرة الكارست كما تعتبر متحفاً مفتوحاً لدراسة البيئات الصحراوية والظواهر الجغرافية والحفريات والحياة البرية واحتوائها على آثار وأدوات ترجع إلى عصر ما قبل التاريخ التى تشتمل على مجموعة من المقابر والكهوف النادرة وبقايا موميات قديمة ونقوش منحوتة وتتميز المحمية بجمال مناظر الكثبان الرملية والتكوينات الجيولوجية لصخور الأحجار الجيرية ناصعة البياض وما تحتويه من حفريات متميزة. وتتميز منطقة الصحراء البيضاء بأرضيته من الطباشير الأبيض حيث ينتشر عليه تكوينات جيولوجية على شكل أعمدة من الطباشير الأبيض الثلجى تكونت بفعل الرياح وتلال شديدة الانحدار مما يضفى على المنطقة وضع جيولوجى وطبيعة نادرة ويقطع منخفض الفرافرة طبقة الطباشير الأبيض التى تعتبر جزءاً من وحدة صخرية واضحة الانتشار تعرف بوحدة الطباشير.

محمية وادي الجمال- حماطة

تاريخ الاعلان : 2003
مساحتها : 7450كم2
نوعها : محمية صحارى
المسافة من القاهرة : 850كم

الموقع
تقع المنطقة المعنية في جنوب محافظة البحر الأحمر و تضم قطاع من ساحل البحر يبلغ طوله حوالي 60 كيلومتر بعمق متوسط يبلغ حوالي 50 كيلومتر في جبال الصحراء الشرقية و حوالي عشرة كيلومترات في البحر الأحمر.
أهم العناصر الطبيعية المراد صونها
· حوض وادي الجمال: تضم المنطقة وادي الجمال، أحد أكبر و أغنى أودية الصحراء الشرقية و يتميز عن غيره بازدهار المجتمعات النباتية به و تطورها و التي تعتمد عليها أنواع كثيرة من الكائنات و منها أنواع نادرة و مهددة بالفناء.
· جبل حماطة: أحد أعلى جبال الصحراء الشرقية والذي يؤوي تنوع كبير من النبات و الحيوان.
· أحراش المانجروف (الشورى): تمتد على طول أجزاء من سواحل المنطقة وتمثل بعض من أكبر و أهم أحراش أشجار المانجروف في مصر، وهي بيئة متميزة، بالغة الأهمية، شديدة الحساسية و نادرة الوجود في البلاد.
· الشعاب المرجانية: أما البيئة البحرية فتضم بعض من أفضل الشعاب المرجانية في مصر و التي لا تزال تحتفظ بطبيعتها البكر و لها شهرة دولية تجذب السائحين من أرجاء العالم ، و توجد الشعاب المرجانية على طول الشاطئ أو توجد كجزر مغمورة في وسط البحر.
· الحشائش البحرية: و تضم البيئة البحرية أيضا بعض من أهم مراعي الحشائش البحرية في البحر الأحمر، وهي ذات أهمية خاصة لبعض الكائنات النادرة و لتكاثر الأسماك.
· الجزر البحرية: توجد بالمنطقة أيضا عدة جزر ذات أهمية دولية لتكاثر الطيور والسلاحف البحرية.
· الشواطئ الرملية: تضم المنطقة أهم شواطئ تكاثر السلاحف البحرية في مصر.
· التنوع البيولوجي: تتمتع المنطقة بتنوع عظيم في النظم و البيئات الطبيعية وبالتالي في أنواع الكائنات التي تعتمد عليها، و كذلك تضم المنطقة بيئات في غاية الأهمية لعدد كبير من الأنواع المهددة سواء برية أو بحرية.
· الملامح الطبيعية و المعالم الجيولوجية: تحوي المنطقة على جيولوجية متميزة و مناظر ذات قيمة جمالية عالية.

محمية الجزر الشمالية للبحر الأحمر

تاريخ الاعلان : 2006
مساحتها : 1991 كم2
نوعها : محمية تنمية موارد

محمية الجلف الكبير

تاريخ الإعلان : 2007
مساحتها : 48523 كم2
نوعها : محمية متنزه قومى طبيعى وثقافى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق