مكتبة الصور

بالصور.. “مشى الميت “أغرب طقوس الإحتفالات الموتى بالعالم.

اندونيسيا   يتبع أهل إحدى المناطق في إندونيسيا تقليدا غريبا، يتمثل في إخراج الموتى من قبورهم سنويا، لاستبدال ملابسهم   اندونيسيا ففي منطقة تانا توراجا هناك طقوس غريبة تحيط بالموت والحياة الآخرة   اندونيسيا فعندما يموت شخص ما، فإن معتقدات أهل البلدة تملي عليهم أن يدفن المتوفى في البلدة التي ولد فيها، وليس بالضرورة في المكان الذي توفي  فيه.   اندونيسيا ترجع الأسطورة وراء تلك الطقوس إلى أنه في الماضي عندما كانت قرى تانا توراجا معزولة تماماً ويصعب الوصول إليها، قيل إن هناك بعض الأشخاص لديهم القدرة على جعل الميت يمشي، حتى يصل إلى قريته، لكي يحضر جنازته الخاصة. اندونيسيا وفي طقس احتفالي جماعي، يخرج أهل البلدة الأموات من قبورهم، ويقومون باستبدال ملابسهم القديمة بأخرى جديدة. اندونيسيا ورغم أن الجثث تبدو متحللة نوعا ما، إلا أن الطقس الديني يحتم على هؤلاء إجراء تغيير الملابس، وفقا لمدون إندونيسي نشر عدة صور للعملية.   اندونيسيا     ويدين كثير من السكان بالمسيحية تليها الإسلام وبعضهم لديه معتقدات وثنية محلية معروفة باسم ألوكالتي تعني السبيل“.    اندونيسيا وقد اعترفت الحكومة الإندونيسية بهذا الاعتقاد الوثني تحت اسم ألوك تو دولو“، أو ما يعني سبيل الأجداد“.   اندونيسيا

ويعيش أهل تانا توراجا في مناطق مرتفعة، وهناك اختلافات في اللهجات والسلوكيات الاجتماعية بينهم، في حين توحدهم مجموعة من الطقوس الدينية، بحسب دايلي ميل
اندونيسيا

وفي هذه الأيام، أصبحت ممارسة مشي الأموات إلى مواطنهم الأصلية نوعاً من الطقوس، هدفها جمع العائلة واستعادة ذكريات أجدادهم؛ حيث يقومون بجعل الجثث تمشي مدة لا تقل عن عشر دقائق.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق