مكتبة الصور

صور .. حقائق ومعلومات لا تعرفها عن المكان الأكثر إنخفاضا فى العالم.

البحر-الميت6

البحر الميت من أهم مناطق السياحة العلاجية في المنطقة العربية وإن بجهة أخرى مسيطر عليه من قبل الاحتلال الإسرائيلي، حيث يقال إن الأملاح الموجودة به تشفي كثيرا من الأمراض الجلدية كما  يساعده جوه ذو الرطوبة المشبعة بالأملاح صيفا على شفاء بعض أمراض الجهاز التنفسي كالربو.

البحر-الميت-4

يعتبر البحر الميت بحسب وصف بي بي سي“: “حالة جيولوجية ومناخية فريدة، فهو يقع في أكثر بقاع الأرض انخفاضا، فهو على عمق 417 مترا تحت سطح البحر بحسب قياسات عام 2003″.

البحر-الميت-3

 تعد الملكة كيلوبترا أول من اكتشف خصائص أملاح البحر الميت العلاجية، وقدرتها على مقاومة التجاعيد، كما أن حمام الطين أحد وصفاتها للجمال، واكتشف مؤخرا أن هناك العشرات من ينابيع المياه العذبة تحت سطح البحر الميت.
البحر-الميت-2
 رغم أن العلماء يحذرون من التعرض لأشعة الشمس لأنها تزداد خطورة على الجسم البشري، ولكن لا يتأثر البحر الميت بهذا ذلك أن الموقع الجغرافي المنخفض للبحر يؤدي إلى تركيز عال من الأكسجين النقي في الغلاف الجوي، وتعمل المسافة الكبيرة من الغلاف الجوي كمصفاة طبيعية للأشعة الضارّة القادمة من الشمس.
البحر-الميت-5
في الجزء الشمالي من البحر الميت في فلسطين المحتلة تشكلت في السنوات الأخيرة بالوعات طبيعية عديدة  بأحجام كبيرة جدا وتنفتح بشكل فجائي. وبلغ عمق البالوعة الأكبر التي تم قياسها حتى الآن إلى 11 مترا ومحيطها 25 مترا. وكان قد تم التبليغ عن أربعة حوادث سقوط في البالوعات، ويوجد في الجانب الفلسطيني بحسب إحصاءات الاحتلال نحو 1,200 بالوعة، أما في الجانب الأردني فقد تم التبليغ عن 5 بالوعات فقط.
البحر-الميت
تصل نسبة الأملاح الذائبة في مياه البحر الميت الى 34 بالمئة، اي أن كل 1 لتر مياه يحتوي على 340 غرام من الأملاح الذائبة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق