اثار ومتاحف

” مسجد الجزائر الأعظم.. واحدٌ من أكبر المساجد في العالم “

تواصل الجزائر في بناء مسجد الجزائر الأعظم الذي يتسع لنحو 120 ألف مصل، و يضم أطول مئذنة في العالم على ارتفاع 265 مترا، ويعد واحدا من أكبر المساجد في العالم.

ويشمل المسجد مكتبة فيها مليون كتاب، وقاعة صلاة مساحتها 20 الف متر مربع تتسع لنحو 120 ألف مصل، وسيوفر مدرسة قرآنية ملحقة تتسع لـ300 تلميذ، ومتحف مكرس للتاريخ والفنون الإسلامية.

وسيكون مسجد الجزائر الأعظم الثالث في العالم من حيث المساحة بعد الحرم المكي والمسجد النبوي، والأول في القارة الإفريقية، ويتوقع الانتهاء من بنائه مطلع عام 2017.

وقال أحمد مدن مستشار وزير الإسكان الجزائري إن بلاده كانت تدرس إنشاء المشروع منذ عام 1962، أي العام الذي نالت فيه استقلالها من فرنسا.

وأضاف إن المسجد لن يكون مكانا للعبادة فقط بل سيكون حيزا يربط الإيمان والثقافة بفضل مكتبة حديثة ومدرسة قرآنية ستفتح أبوابها للتلاميذ.

ويقع مسجد الجزائر الأعظم على الساحل الشمالي للجزائر، وتقدر تكلفته بين مليار ومليار ونصف دولار، وسيزود بألواح للطاقة الشمسية، ونظام لجمع مياه الإمطار يستخدم للخدمات الصحية وري الحدائق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق